Initiatives catalogue

Supprimer toutes les publicités avec l'asso-pack + ?
Commander !

Annuaire association

الظروف الطبيعية و الاقتصادية

 

المعطيات الطبيعية


               تتميز تضاريس دوار امدغاس بسيادة الثلال التي تحيط بها من كل الجهات و تتميز كذلك بتربة حجرية، أما الغطاء النباتي فيتميز بسيادة النباتات الشوكية و أشجار الأركان  ، الصبار ، التي تتواجد بكثرة ب(اكي اوزرك –اكي واسيف ).و أشجار الزيتون و النخبل التي تتواجد  بجانب الوادي(اورسان).و كل هذه المعطيات تشكل مناظر خلابة  خصوصا في فصل الربيع. تؤهل الدوار كوجهة  سياحية هامة .

   المناخ :

·         نوع المناخ السائد : شبه جاف.

·         المعدل السنوي للحرارة :  33C°

·         المعدل الأدنى للحرارة : 7 C°

·         معدل التساقطات المطرية  السنوي : حوالي 140   ملم.

 

   الفلاحة :              

 

   - الأشجار السائدة :

  

·         الزيتون :  بمنطقة  اورسان.

·         النخيل :بمنطفة  اورسان.

·         الأركان :تتواجد بكثرة في كل المناطق.

·         الأعشاب الطبية :  سيكيوس.انسال.اسليف....

·         الصبار :اكناري يحيط بالدوار.ويتواجد بكثرة ب (دو سكمي نايس العربي).

 

النشاط الاقتصادي


       يعتمد الدوار في نشاطه الاقتصادي أساسا على الفلاحة بنوعها الموسمي ثم تربية الماشية . لكن عوامل المناخ ونوعية التضاريس و الجفاف لا يساعدان على تطوير هدا القطاع مما دفع غالبية السكان للهجرة نحو المدن .سواء بالداخل أو خارج أرض الوطن .

      ويمثل المهاجرون خارج أرض الوطن حوالي  5% من مجموع السكان ،

      فيما يمثل السكان المهاجرين إلى المدن داخل المغرب  نسبة :50

 

      وتبقى الفئة الباقية تعتمد على الفلاحة ،التجارة المحلية و مهن اخرى والصناعة التقليدية بشكل ضئيل ، و تعتمد كذلك أساسا على إعالة أقاربهم المهاجرين سواء بالمدن أو خارج الوطن .و تمثل نسبة 45.

 

الفلاحة :

معطيات عامة حول توزيع الأراضي :

-        المساحة الإجمالية :   400  هكتار.

-        الأراضي الصالحة للزراعة :150 هكتار.

·        البورية  الموسمية   : 125 هكتار.

·        المسقية : 25  هكتار.

-        الأراضي الأخرى : 50 هكتار.

-        المراعي : 300 هكتار.

-        الأراضي غير الصالحة للزراعة :  200 هكتار.

-        نمط الفلاحة : تقليدي.في الاونة الاخيرة تستعمل الة الحصاد.

       فلاحة  موسمية تعتمد أساسا على وسائل تقليدية سواء في الحرث أو الحصاد، و تتركز في المناطق المحادية للدوار. و مخصصة فقط لزراعة القمح و الشعير خلال موسم الحرث . إلا أن توالي سنوات الجفاف ، و هجرة السكان أديا إلى ضعف المردودية و تراجع النشاط الفلاحي ، بالإضافة إلى مجموعة من المشاكل و الإكراهات التالية :

-        انعدام الهاجس الاقتصادي لدى الفلاحين.

-        ممارسة الفلاحة لتوفير العلف للماشية (الأبقار) و فقط.

-        تراجع و تقلص المساحات و الأراضي الخصبة.

-        خصاص في مياه السقي.خاصة منطقة اورسان بجانب الوادي.

-        انتشار الخنزير البري الذي يتلف المحاصيل الفلاحية.

-        الهجرة القروية المتزايدة نحو المدن.

-        انعدام المسالك قصد ولوج الآلات الحديثة لمختلف الأراضي الفلاحية.

 


تربية الماشية :

 

 

       يعتبر قطاع تربية الماشية إحدى أهم الموارد لدى ساكنة امدغاس ، إلا أن توالي سنوات الجفاف أدت إلى تراجع هذا النشاط ، و تقتصر تربية الماشية على تربية الأبقار و الخرفان و المعز . إلا أن هذا النشاط عرف تراجعا نسبيا و بشكل متزايد لاعتبارات عديدة :

-        الهجرة القروية.

-        انعدام الهاجس الاقتصادي لدى السكان.

-        توالي سنوات الجفاف.

-        غياب التحفيز و الدعم للنساء النشيطات في هذا الميدان.

-        عوامل التسلية و الترفيه كالتلفاز.

-        آفة الخنزير البري.

-        غياب التعاونيات أو غياب الدعم ان صح التعبير.

الخياطة

      هي من بين المهن الاكثر مزاولة من طرف سكان امدغاس و بسببها هاجر الكثير الى المدن كالدار البيضاء مثلا.فمنهم من يعمل كيد عاملة .و منهم من طور تجاربه الشخصية و المهنية و اسس مقاولته الصغيرة .

     و المهن الاخرى تختلف من شخص لاخر.امثال البناء.الرعي.الطبخ.الصياغة.الديباغة.....

 

السياحة :

       يشهد هذا القطاع غيابا تاما  للأسباب التالية :

-        غياب البنيات التحتية السياحية بالمنطقة.

-        غياب التعريف و الإشهار بالمنطقة.

-        انعدام الاستثمار في هذا القطاع.

-        عامل وعورة التضاريس و الطرق.

 

         لكن بفعل جمالية المنطقة و المؤهلات المتعددة ، يمكن أن يوجه النشاط الاقتصادي نحو تنمية السياحة المحلية الذي يعتبر قطاعا خصبا ذا آفاق مهمة لكنه يحتاج إلى مبادرات و بذل المجهودات لأجل تشجيع و جلب الاستثمارات و كذا تدخل كافة المعنيين للنهوض بهذا القطاع الحيوي و الهام .

      ليس فقط بدوار امدغاس و انما منطقة انزي إجمالا( عين بوتبوقالت.ادار .امزي.النقوش الصخرية. مغارة اكوسام.توفر المنطقة على اثار مهمة لاستقطاب اصحاب الصناعة السينيمائية).